قصص نجاح

قصة نجاح توم موناهان.. من الفشل إلى النجاح

20 مايو 2019   محرر أوراريد
قصة نجاح توم موناهان.. من الفشل إلى النجاح

توم موناهان من أجمل قصص النجاح لشخص قرر النجاح بأي طريقة وثمن، ولم يعرف طعم الفشل حتى وإن مر به، توم موناهان خرج من الفقر المدقع للغنى ومن الفشل للنجاح وفي طريقه من النجاح للفشل اعتبرها دعوة جديدة للنجاح، نشأ توم موناهان يتيمًا، توفى والده وهو صغير، ولم تستطيع أمه تدبير مصاريفه هو وأخوه فوضعتهم في ملجأ للأيتام بميتشجان، كان ملجأ للراهبات المتشددات يعملن على تربية الأطفال تربية دينية، ولذا بدأ توم حياته كراهب ولكنه طرد لفشله في الدراسة، فسدت حياته عقب طرده، فعمل سائق لتوفير المال لدخول الجامعة، ونجح في دراسته وتميز بها، ولكنه تركها لعدم قدرته على توفير المال، انضم بعد ذلك للبحرية الأمريكية عام 1956 ونجح فيها كذلك، واستطاع توفير المال منها ليبدأ في تحقيق أحلامه.

بداية مشروعاته

بدأ أول مشروع وكان غير ناجح أنفق فيه مايملك، حاول من جديد فعمل موظف مشرف على موزعي الجرائد في نيويورك، تطور فافتتح لنفسه محل لبيع الجرائد وعاد لجامعته من جديد، ثم تركها مرة أخرى بسبب الأموال.

وفي عام 1960 ميلاديًا تشارك توم مع أخوه على شراء محل للبيتزا هو دومينيكيز، بعد رجاء أخوه، واقتراضهم، وحصلا على دروس لتعلم البيتزا، تقاسم الأخوين اليوم ليعمل المحل طول اليوم، فيعمل توم ليلاً ويعمل جيمس نهاراً، ولكن بعد ثمانية أشهر أنسحب جيمس ليترك توم وحيداً في المشروع، ولكن توم استطاع أن يشتري سيارة يوصل بها الطلبات خلال العام الأول دون تحقيق أي ربح من المشروع.

وفي العام الأول ظهرت مديونيات على توم موناهان، ولكن بدأت أموره في الاستقرار بسبب يوم جمعة أول كان العمال غير موجودين والطلبات متضاعفة بسبب عدم تقديم الجامعة لوجبات طعام، وفيه بدأ تقسيم البيتزا بطريقة موحدة وبحجم واحد، واستطاع الربح من هذا اليوم بنسبة 50% لأول مرة.كان هذا اليوم بداية الأرباح، فتوسع بشراء محلات وأطلق عليهم “دومينوز بيتزا”، واستطاع افتتاح عدد كبير من الفروع، ابتدع توم موناهان منهج سؤال فكان يسأل الزبائن عن آرائهم دوماً، واستعان بموظفين للتذوق كانوا من المكفوفين، ويختبر آراء المارة.

العودة من جديد

كما اهتم بعمل امتياز حصري لعلامته التجارية فزادت عدد فروعه من 12 إلى 44فرع خلال عام، وتسبب موظفيه وكسلهم في خسارة كبيرة له لانخفاض إنتاجهم، تداين بسبب ذلك وتعرض لعدد من الدعاوي القضائية، وعمل لعامين لتسديد الديون، وذلك حتى لا يعلن إفلاس شركته، وثابر ليعود من جديد ويزيد عدد فروعه إلى 300 فرع، وزادت مبيعاته كثيرًا، حتى وصلت عدد فروعه عام 1883 إلى 1100 فرع.

في عام 1989 قرر بيع دومينوز بيتزا بالكامل والتفرغ للكنيسة، وذلك بالتزامن مع دخول شركة بيتزا هات للأسواق، ولكن دومينوز عانت من خسارة كبيرة بغياب توم، وعاد توم موناهان عام 1999 لينقذ الشركة ثم يبيعها بعد 14 أسبوع فقط.


توم موناهان قصة نجاح توم موناهان