أمومة

طرق تعمل على تنمية خيال الطفل

27 مايو 2019   محرر أوراريد
طرق تعمل على تنمية خيال الطفل

يمتلك الأطفال عادةً طاقات هائلة ويكونون دائمًا على استعداد للانطلاق بكامل قدراتهم الإبداعية والاستقلالية ولكن من المحتمل أنهم لا يعرفون كيف يعبرون عن أنفسهم بشكل إبداعي، لذلك عليك مساعدة طفلك على تطوير الجانب الخيالي والإبداعي الخاص به عن طريق الألعاب التفاعلية التي تعتمد على جانب اللعب والتواصل والتعاون. حيث أن العاب بناء المكعبات والرقص الديناميكي والطبول الايقاعية تعمل على تنمية خيال الطفل ويمكنك أن تجعلي ذلك جزءًا روتينيًا في حياتك وحياة طفلك.

بناء أشكال من المكعبات

إن الألعاب الأساسية تلعب دوراً هامًا في تنمية خيال الطفل، حيث أن إحدى أخصائي علم نفس الأطفال تقول أن لعبة بناء المكعبات تعد أساس متين للبدء في تنمية خيال الطفل وتطوير الجانب الإبداعي لديه لأنها تشجع للعب على النهايات المفتوحة، كما أشارت أيضاً أنه ليس هناك طريقة صحيحة في اللعب أو أن هناك العديد من الطرق للعب أو في استخدام الأدوات،  فقط عليكِ أن تدعي طفلك يبني بيئته التخيلية الصغيرة الخاصة به لكي يطلق العنان لمخيلته وإبداعه.

اللباس

من السهل على الطفل أن يخلق عالمه الخاص به عندما يكون لديه الركائز لخلق شخصية معينة أو تقليد البالغين. حيث تقول إحدى أخصائي علم النفس أن لعب الاطفال واكسسواراتها الأخرى المرتبطة باللعب الدرامية، مثل الدمى، والأزياء والملابس التابعة لها تقدم لطفلك الفرصة لخلق سيناريو تمثيلي كل يوم، حيث تعطي كل هذه الالعاب الطفل الطرق للعمل من خلال الأفكار والمشاعر. وعليك مراقبة حركاتهم للحصول على لمحة من حياة طفلك الداخلية.

قرع الطبول الإيقاعية

يحب الأطفال الصغار عادة تحريك أذرعهم وأيديهم، ولتوجيه تلك الطاقة في زيادة قدرتهم على التخيل يكون من خلال قرع الطبول، حيث أشارت دان وهي مستشارة موسيقية في مركز تخصيب الطفل بأن عليك جلب براميل ذات إيقاعات موسيقية مختلفة واطلبي من طفلك أن يقلد إيقاعك ومن ثم دعيه يخلق الإيقاع الخاص به. حيث أن سماع طفلك لأنواع مختلفة من الموسيقى يوفر لهم الأساس للخروج بنوع موسيقى خاص به مما ينمي مخيلته.

اللعب الخيالي مع الدمى

سواء صنعت الدمى من الجوارب الخاص بك أو قمت بشراء مجموعة من الدمى الملونة لطفلك، فإن هذه المجموعة تسهل عليك عملية اللعب الخيالي فإنه يوسع الخيال بطرق متنوعة، حيث أشارت دان أنه يمكنه تشكيل الدمى لأي شخصية أو نشاط يرغب الطفل أن يقوم به.

خلق مساحة للإبداع

لتشجيع طفلك للعب بطريقة مبدعة، عليك إنشاء مساحة آمنة للعب في البيت وأن تشمل على أدوات حقيقية من منزلك، مثل أدوات من السوبر ماركت وأوراق نقدية، وصناديق طعام، وأدوات صالون تجميل مثل الفرش البلاستك، أمشاط الشعر. فبذلك يمكنك إنشاء بيئة تشجع طفلك لإطلاق العنان لمخيلته وإبداعه. فبتلك الأنشطة تشجع الأطفال على لعب الدور والاندماج في البيئة.

رسم لوحة فنية رائعة

إذا كانت واجهة الثلاجة المنزلية خالية أو أي حائط في المنزل، شجعي طفلك لخلق تحفة رائعة مع إخوته أو أصدقائه معاً وإلصاقها على الحائط الفارغ. حيث أن جلب أوراق الرسم والأدوات الخاصة بالرسم للطفل تعد طريقة رائعة لإطلاق العنان لمخيلة الطفل وترك مساحة لطفل آخر يكمل الرسم ليضيف شيء جديد بطريقته الخاصة. ويقول كريغ باخ وهو نائب رئيس كلية التربية في جامعة غودارد في فيلادلفيا، أن التحدث مع الأطفال حول ما يقومونه به من إبداعات يعززهم إلى التفكير بشكل إبداعي حول ذلك.

مشاركة القصص

من المحتمل أن يستمتع طفلك بسماع القصص كل يوم، ولكن إذا أردت تنمية خيال الطفل عليكِ أن تدفعيه لكي يخلق قصة بنفسه أو مع أشقائه. فإذا بدا طفل بقصة دعيه يكمل القصة. بمعنى أن تنشأ مجموعة خاصة للأطفال لتأليف قصة من مخيلتهم. حيث أن هذه الأنشطة تساعد على بناء قدرة الطفل على التخيل وتطوير المهارات الأساسية لديه كالتعاون والتواصل.


خيال الطفل تنمية خيال الطفل