الصحة العامة

أضرار الإكثار من تناول القهوة

أضرار الإكثار من تناول القهوة

تُعتبر القهوة جزء من الروتين اليومي، فهي تُعدّ إحدى المشروبات الساخنة المُفضلة عند الكثيرين، أُغرم بها البعض لما في رائحتها من قوة بذورها الفواحة والبعض لما في طعمها من مرارة جاذبة والآخر لما تُضيفه من سِحر على المجلس أو لقدرتها على إحياء ذكريات تاهت  وسط ضجة الحياة.

وعلى الرغم من مميزاتها العديدة وقدرتها على تجديد نشاط الجسم والعقل، إلا أن بها من العيوب مايجعلك تُعيد التفكير في الإنجذاب التام لسحرها والحذر من الإكثار منها إلي حد الإدمان.

تسلبك فوائد وجبة الإفطار

يُجبر الإيقاع السريع للحياة أحياناً أصحاب المسئوليات المُتعددة على الاستغناء عن وجبة الإفطار مُعتمدين علي جُرعة الكافيين التي يستمدونها من كوب القهوة كل صباح لبدء يومهم، مُعتقدين أنها تكفي نظراً لتأثيرها المُنشط، غير مُدركين أن هذا الشعور النشط هو مُجرد شعور وهمي، مؤقت بدون وجبة الإفطار التي تمدك بالطاقة الحقيقة والألياف والسكريات التي يحتاجها عقل وجسم الإنسان ليستعيد نشاطه ويبدأ يومه وهو في حالة من التوازن تُساعده على التركيز والإنتاج.

تحرمك من النوم بعُمق

يغفل الكثيرون أهمية أن ينال البدن قسط من الراحة ليستعيد نشاطه في الصباح الباكر، وعوضاً عن ذلك يأخذ كوباً من القهوة ليُساعدة علي الاستيقاظ مدة أطول يُنجز فيها أعمال أكثر، غير مُدرك مالهذا الفعل من أثر سلبي على  جسمه، وقد حذر الأطباء من خطر استمرار هذا الضغط مُؤكدين على ضرورة أن ينال الجسد مابين 5-8 ساعات نوم يومياً لتجنب الآثار السلبية للحرمان من النوم التي غالباً ماستؤدي إلى فوضى في حياتك العملية.

تُسبب الأرق

إحدي العادات السيئة التي اكتسبها أصحاب المهام العديدة على مر الزمان؛ احتساء العديد من أكواب القهوة على مدار اليوم أو الأسوأ؛ احتساءها قبل النوم بساعات معدودة مما يجعل جسدهم في حالة من النشاط لساعات مُتأخرة من الليل الذي يؤدي بدوره  إلى الشعور بالإجهاد وانعدام التركيز طوال ساعات العمل بالنهار.

تستنفذ دخلك

كرائد أعمال أو صاحب شركة ناشئة، تحتاج إلى خطة لحصر مُدخراتك وتقييم بنود صرفك، إن كنت من مُدمني القهوة فستُلاحظ أن مبلغ ليس ببسيط يضيع على طلبات القهوة من مُختلف المقاهي باختلاف أسعارها وأنواعها، وقد أثبتت الإحصاءات أن آلاف الجُنيهات تُستنفذ في استهلاك الفرد للقهوة، وأن التقليل منها لايعود بالفائدة فقط علي صحتك ولكن أيضاً علي دخلك.

تؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم

نظراً لصعوبات الحياة عامة والعقبات التي يُواجهها أصحاب المشاريع خاصة, يتعرض الإنسان لضغوطات قد تؤدي لارتفاع ضغط الدم، وقد أثبتت الدراسات العلمية أن القهوة تؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم  كذلك بصورة ملحوظة، وبالتالي الجمع بين مايتعرض له صاحب العمل وارتفاع ضغط الدم التي تسببه القهوة يضع الشخص في مُخاطرة هو في غنى عنها، كما تؤثر بشكل سلبي على إنتاجية العمل حيث يصبح الشخص مُشتت الذهن، ضعيف التركيز لما يُسببه ارتفاع ضغط الدم من قلة وصول الأكسجين إلى العقل.

تُضعف إنتاجيتك

تأثير المُنشطات التي يكتسبها جسمك إثر احتساء جرعات كبيرة من الكافيين يولد لديك إحساس ذائف بأنك ستقدر على إنجاز كمية عمل أكبر في وقت أقل، وقد أكدت دارسات أخيرة أن احتساء جرعات كبيرة من الكافيين لا يرفع من وتيرة العمل بل بالعكس، يُصاب العقل بالإجهاد بعد فترة قصيرة من الوقت ويصعب عليه التركيز.

تتحكم فيك

مشروب القهوة يُعد من المشروبات المُنشطة، ومثله كأي مٌنشط الإكثار منه يؤدي إلى الإدمان، حيث لا يستطيع الجسم استعادة نشاطه سوى بالجرعات التي تعود عليها، بل ويُطالب بالمزيد منها مع مرور الوقت، وفي حالة عدم استجابتك لاحتياجات جسدك لن يقدر على أن يقوم بعمله كما سبق ومع انعدام التركيز والإحساس بالضعف وقلة النشاط ستواجه فوضى عارمة في عملك.

الاعتدال هو الحل. أن تُحافظ على المعادلة المتوازنه بين مايُريده جسدك ومايحتاجه بالفعل، ستجد أن كوب من القهوة عند الاستيقاظ يُساعدك علي تجديد نشاطك، والحفاظ على تركيزك طوال اليوم مما ينعكس علي إنتاجية وجودة عملك بالإيجاب دون التسبب لجسدك بأي أذي.


القهوة أضرار القهوة