المرأة العربية

كيف تجعلي شخص يعترف لكِ بحبه؟

كيف تجعلي شخص يعترف لكِ بحبه؟

أثبتت معظم الدراسات أن المرأة لديها موهبة قوية تجعلها قادرة على معرفة مشاعر الرجل تجاهها، ومن هذا المنطلق إذا كنتِ غير متأكدة بنسبة 100% من مشاعر شخص ما تجاهك؛ عليكِ فورا بالثقة فيما تقوله نفسك وموهبتك الطبيعية.

ومع ذلك يمكن أن تعتمدي على مؤشرات معينة، سواء تمثلت في الكلمات التي يقولها هذا الشخص أو حتى الأشياء التي لا يقولها صراحة؛ لأن طريقة كلام كل شخص وتصرفاته تُحدد طبيعة مشاعره تجاه من حوله.

ممكن يكون هذا الشخص الذي تتواصلي معه يحتل مساحة كبيرة من حياتك، مساحة أكبر من كونه مجرد صديق لكنها أيضا المساحة التي ليس لها تعريف محدد بالنسبة للطرفين، ببساطة لأن هذا الشخص يظل متحفظ جدًا في منح هذه العلاقة التسمية المناسبة، ويتجنب الحديث عن مشاعره بشكل صريح وواضح.

وهذا الأمر يكون مُحبِط جدًا، عندما تشعري به للحظة – وبحسب موهبتك – إن كان هذا الشخص يحمل مشاعر حقيقية تجاهك، لكنه عاجز عن التعبير عنها، وهذه مشكلة صعب جدًا التعامل معها.

لكن الاستمرار في مشاعر الإحباط هذه لن يحل المشكلة، لأنك لابد أن تعرفي إن الرجل كائن ماهر جدًا في إخفاء مشاعره، وأحيانًا لا يقدر أن يستجمع شجاعته للتعبير عنها خوفًا من رفض الطرف الآخر له أو خوفا من أن يظهر بمظهر الشخص السخيف الغبي.

ومن هذا المنطلق لو أدركتِ أنه يحمل مشاعر حقيقة تجاهك، ومهتم بيكِ، وغير قادر حتى أن يعبر بكلمة، لابد أن تحاولي بنفسك أن تساعديه على التعبير والاعتراف.

موقع “نيو لاڤتايمز” يقدم لكِ 12 نصيحة يمكن أن تعتمدي عليهم لتشجيع الرجل على الاعتراف بحبه.. لكن تذكري أن النصائح الموجودة في السطور القادمة لا تعني أبدُا أن ”تُجبري” شخص على الاعتراف، لأن الهدف هو منح الطرف الآخر المزيد من الثقة ودفعه للتعبير الحقيقي عما يشعر به.

كيف تجعلي شخص يعترف لكِ بحبه؟

اجعليه يثق بكِ

أحيانًا يكون فعلا يحبك لكنه متردد في التعبير عن هذا الحب بسبب أزمة ثقة، ببساطة هو ليس واثق أنكِ ستقومين بتقبل الأمر وتتعاملي مع الموقف بشكل جيد، ممكن مثلا يتخيل أنك ستقومين بالسخرية منه أو التصدي له. لذا من المهم جدا بناء حالة من الثقة المتبادلة والتي تحدث بمرور الوقت. وامنحيه وقتٍ كافٍ لكي يثق بكِ ويعترف لكِ بمشاعره.

تكلمي واسمعي

من المهم جدًا أن تُكلميه عن نفسك أو تتكلمي عنه هو الآخر، لكن دائًما كوني مستعدة أن تسمعي منه؛ لأن معظمنا يمكن أن يصاب بخيبة أمل لو الطرف الآخر لم يهتم بكلامه. لذلك تكلمي عن نفسك، وأيضًا امنحيه مساحة يتكلم فيها عن نفسه واجعلي من نفسك الشخص المُنصِت لكلامه.

شجعيه على بناء حوار

إذا كنتوا تتكلموا من خلال نوافذ التواصل الاجتماعي، لابد أن تراعي السماح له بفتح حوار؛ على سبيل المثال لا يُمكن أن يكون الحوار بهذا الشكل:

هو: أهلا- ازيك؟

أنتِ: أنا كويسة.

هو: يومك كان عامل إزاي؟

أنتِ: لا مفيش جديد.

لو الحوار بهذا الشكل تأكدي أنكِ في مشكلة كبيرة وتأكدي أيضًا أنه لن يعترف بمشاعره أبدًا، ببساطة لأنك بهذه الطريقة تثبتي أنكِ شخص سخيف لستِ متحمسة لأي شيء معه. أبسط قواعد الحوار هو أن تكوني مهتمة بالسؤال وتردي بما يدل على هذا الاهتمام. لذلك من الضروري جدًا أن تسأليه عن نفسه، وأن تجعليه يحكي، ويقود الحوار أيضًا.

شجعيه على التعبير عن مشاعره

عندما تنتهوا من الحديث عن الأحداث التي تحدث من حولكم، ابدأي في الكلام عمّا يشعر به كل طرف، ادفعيه للحكي عن مشاعره الحقيقية وهذا سيكون مدخل يشجعه على تطوير كلامه.

لا تكوني شخصية مُبالَغ فيها

لو كنتِ فعلا متأكدة أنه يحمل مشاعر تجاهك، من الأفضل أن تحاولي أن تكوني شخص خفيف في حياته، وليس أن تحاصريه طول الوقت لأن الحصار فعل يُصيب الرجل بالضيق. امنحيه المساحة والوقت الخاص به، وهذه فرصة أيضًا لكي يشتاق إليكِ.

حاولي دائًما أن تكوني نفسك فقط

التظاهر بأنك شخص آخر أمر لن يحقق أي شيء، لأن الإنسان الذي سيرتبط بيكِ لابد أم يكون على علم بطبيعتك، ثقي بنفسك ولا تحاولي أن تمثلي لكي تكوني شخص آخر لمجرد إرضاء أي حد.

اجعليه يشعر بالغيرة عليكي بين الحين والآخر

هذا الموضوع يمكن يشجعه جدًا.. حاولي إظهار أنكِ مهتمة بشخص آخر وفي حضوره. لكن في المقابل لا تجعلي اهتمامك بالشخص الآخر يكون بشكل مبالغ بل بحدود معقولة.

اجعليه يشتاق لكِ

حاولي أن تكوني عزيزة، فليس من المنطق أنه كل ما يحتاج لوجودك يجدك، بالعكس اجعليه يشتاق لكِ ولو لبعض الوقت لأن الغياب سيدفعه للبحث عنكِ وربما يكون بداية للاعتراف بمشاعره.

لا تبوحي بكل أسرارك

من المفيد أن تكوني غامضة لأن هذه ميزة ستجعله شغوف جدًا للتعرف عليكِ أكثر. اجعليه يبحث عنكِ ويحاول أن يعرف أمور جديدة عن شخصيتك، لأنك وقت البوح بكل شيء يخصك سيفقد حماسه للأمر وسيتوقف عن الاهتمام.

قدّريه

لا يوجد أقوى من أن تمدحي الرجل، لأن هذا شيء يرفع من مستوى الأنا عنده ويجعله يشعر بالفخر، لذلك لابد أن تقدري أفعاله وتظهري تقديرك هذا بقدر الإمكان. أي أنه لو ساعدك في شيء أو أظهر اهتمامه بمشاكلك، لابد أن تنقلي له أنكِ مدركة ومقدرة مجهوده وهذا فعل وليس فقط من أجعل دعم ثقته بنفسه، فهذا أيضًا سيجعله يشعر أنه قام بالفعل المناسب للشخص المناسب.

تعرفي على آراءه عن معنى الحب والالتزام

لابد أن تتعرفي على أفكاره عن العلاقات ومعنى الالتزام، كل هذه أمور يمكن أن تسهّل الحوار بينكما وتساعد في تشكيل أفكار كل طرف عن الآخر وبمكن أيضًا أن تكون وسيلة للاعتراف بحبه.

اسأليه بشكل مباشر

لو لم يقدر أبدًا أن يعترف بشكل صريح، ممكن وقتها تحاولي أن تسأليه عن مشاعره، صحيح سيبدو أنكِ صاحبة المبادرة ولكن أحيانا لابد أن يحدث هذا.

كلنا يمكن أن نشعر بنوع من الانسجام مع شخص، ووقتها لابد أن نحدد نوع العلاقة هذه بدفعه للتعبير عما يحمله من مشاعر، ولا نقصد هنا معنى الإجبار بل فقط مجرد تشجيعه للتعبير عن نفسه، وهو خطوات لا تنتقص منكِ لأنها بالتأكيد ستخفف من قلقك وتوترك وستجعل الأمور أكثر وضوحًا.

المصدر


الحب كيف تجعل شخص يعترف بحبه