هل تبحث عن أفضل وأسرع المشروبات التي تحرق الدهون، بما فيها دهون الجسم بصفة عامة، وخاصة دهون البطن العنيدة، ويمكنك استخدام هذه المشروبات بجانب نمط الحياة الصحية يُمكنك تحقيق هدفك في الحصول على جسم مثالي.

فمشروبات مثل الشاي الأخضر والقهوة والمشروبات الغنية بالبروتين أثبتت أنّها أنها تعزز عملية التمثيل الغذائي وتعزز الشعور بالامتلاء والتقلل من الجوع، وكل ذلك يشجع على إنقاص الوزن.

فيما يلي أبرز المشروبات التي يجب تضمينها في نظامك الغذائي عند محاولة إنقاص وزنك والحصول على جسم مثالي وصحي.

مشروبات أخرى تساعد على فقدان الوزن

يوجد العديد من المشروبات الأخرى التي تساعد على فقدان الوزن، وإليكم أبرزها:

  • مشروبات عالية البروتين.
  • عصير ومشروبات الخضار.
  • عصير الخيار الطازج.
  • عصير الليمون والخيار.
  • الفراولة مع الليمون والأعشاب.
  • الجريب فروت وعصير القرفة.

6. شاي الزنجبيل

يستخدم الزنجبيل كتوابل لإضافة نكهة إلى الأطباق وكعلاج عشبي لعلاج عدد من الحالات مثل الغثيان ونزلات البرد والتهاب المفاصل (المصدر).

أظهرت الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان أن شاي الجنزبيل له تأثير مفيد على فقدان الوزن.

فقد وجدت دراسة أن الفئران التي تتغذى على نظام غذائي عالي الدهون تستكمل مع مسحوق الزنجبيل 5٪ لمدة أربعة أسابيع كان لديها انخفاض كبير في وزن الجسم وتحسينات كبيرة في مستويات الكوليسترول الحميد (المصدر).

على الرغم من أن هذه الدراسة استخدمت مسحوق الزنجبيل المركز، إلا أن دراسة أجريت على البشر وجدت أن شاي الزنجبيل يساعد أيضًا في تقليل الشهية وزيادة استهلاك السعرات الحرارية.

فقد وجدت دراسة أجريت على 10 رجال يعانون من زيادة الوزن أنهم عندما شربوا 2 غرام من مسحوق الزنجبيل المذاب في الماء الساخن مع وجبة الإفطار، لاحظوا لديهم انخفاض في الجوع مقارنة بالأيام التي لم يشربوا فيها شاي الزنجبيل(المصدر).

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسة أن شاي الزنجبيل زاد من التأثير الحراري للأغذية (عدد السعرات الحرارية اللازمة لهضم وامتصاص الطعام) بنسبة 43 سعرة حرارية (المصدر).

على الرغم من أن هذا ليس عددًا كبيرًا من السعرات الحرارية، إلا أن ذلك يشير إلى أنه – عند اقترانه بخصائصه المشبعة – يمكن أن يكون شاي الزنجبيل وسيلة فعالة لتعزيز فقدان الوزن.

ملخص

تشير الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان إلى أن الزنجبيل يمكن أن يعزز الامتلاء ويقلل الشهية ويزيد الأيض، وهو أمر مفيد عند محاولة إنقاص الوزن.

5. مشروبات خل التفاح

يحتوي خل التفاح على حمض الأسيتيك، وهو مركب قد يحفز فقدان الوزن عن طريق خفض مستويات الأنسولين، وتحسين التمثيل الغذائي، والحد من الشهية وحرق الدهون (مصدر1، مصدر2).

أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن حامض الخليك يمكن أن يمنع زيادة الوزن ويقلل من تراكم الدهون في البطن والكبد (المصدر).

وعلى الرغم من محدودية البحث، هناك بعض الأدلة على أن الخل فعال في تعزيز فقدان الوزن لدى البشر، فقد أظهرت دراسة أجريت على 144 من البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة أن شرب مشروب يومي يحتوي على ملعقتين كبيرتين (30 مل) من الخل يوميًا أدى إلى انخفاض كبير في وزن الجسم ومحيط الخصر والدهون البطنية (المصدر).

يؤدي خل التفاح إلى إبطاء إفراغ المعدة أيضًا، مما يساعد على إبقائك لا تشعر بالجوع لفترة أطول وقد يقلل من الإفراط في تناول الطعام (المصدر).

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن شرب المشروبات الحمضية مثل خل التفاح يمكن أن يؤدي إلى تآكل الأسنان، وهذا هو السبب في أنه يجب أن يتم استهلاكها بشكل ضئيل ودائمًا تليها غسل الفم بالماء (المصدر).

ملخص

على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحوث حول مخاطر وفوائد خل التفاح، إلا أن تناول كمية صغيرة يوميًا قد يشجع على إنقاص الوزن.

4. الماء

تعد زيادة استهلاكك للمياه واحدة من أبسط الطرق لتحسين الصحة العامة، وخسارة الوزن أيضًا فقد يفيد شرب المزيد من الماء بعدم شعورك بالجوع بين الوجبات وزيادة عدد السعرات الحرارية التي تحرقها.

وتشير الأبحاث إلى أن تناول الماء قبل الوجبات يمكن أن يجعلك تحرق المزيد من السعرات الحرارية وبالتالي فقدان الوزن، فقد وجدت دراسة أجريت على 48 من البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن أن أولئك الذين شربوا 500 مل (17 أونصة) من الماء قبل وجبات الطعام أثناء اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية فقدوا وزنهم بنسبة 44٪ أكثر  من أولئك الذين لم يشربوا الماء قبل الوجبات (المصدر).

شرب الماء البارد يزيد من استهلاك الطاقة أثناء الراحة والنوم، عن طريق زيادة عدد السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء عدم الحركة والجلوس والنوم.

على سبيل المثال، أظهرت دراسة أجريت على 21 طفلاً يعانون من زيادة الوزن أن نفقات استهلاك الطاقة قد ارتفعت بنسبة تصل إلى 25٪ لمدة 40 دقيقة بعد شرب 10 مل من الماء البارد لكل كيلوغرام من وزن الجسم (المصدر).

الملخص

شرب المزيد من الماء يمكن أن يساعد في حرق السعرات الحرارية وتقليل تناول الطعام في الوجبات، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن.

5. مشروبات خل التفاح

يحتوي خل التفاح على حمض الأسيتيك، وهو مركب قد يحفز فقدان الوزن عن طريق خفض مستويات الأنسولين، وتحسين التمثيل الغذائي، والحد من الشهية وحرق الدهون (مصدر1، مصدر2).

أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن حامض الخليك يمكن أن يمنع زيادة الوزن ويقلل من تراكم الدهون في البطن والكبد (المصدر).

وعلى الرغم من محدودية البحث، هناك بعض الأدلة على أن الخل فعال في تعزيز فقدان الوزن لدى البشر، فقد أظهرت دراسة أجريت على 144 من البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة أن شرب مشروب يومي يحتوي على ملعقتين كبيرتين (30 مل) من الخل يوميًا أدى إلى انخفاض كبير في وزن الجسم ومحيط الخصر والدهون البطنية (المصدر).

يؤدي خل التفاح إلى إبطاء إفراغ المعدة أيضًا، مما يساعد على إبقائك لا تشعر بالجوع لفترة أطول وقد يقلل من الإفراط في تناول الطعام (المصدر).

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن شرب المشروبات الحمضية مثل خل التفاح يمكن أن يؤدي إلى تآكل الأسنان، وهذا هو السبب في أنه يجب أن يتم استهلاكها بشكل ضئيل ودائمًا تليها غسل الفم بالماء (المصدر).

ملخص

على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحوث حول مخاطر وفوائد خل التفاح، إلا أن تناول كمية صغيرة يوميًا قد يشجع على إنقاص الوزن.

6. شاي الزنجبيل

يستخدم الزنجبيل كتوابل لإضافة نكهة إلى الأطباق وكعلاج عشبي لعلاج عدد من الحالات مثل الغثيان ونزلات البرد والتهاب المفاصل (المصدر).

أظهرت الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان أن شاي الجنزبيل له تأثير مفيد على فقدان الوزن.

فقد وجدت دراسة أن الفئران التي تتغذى على نظام غذائي عالي الدهون تستكمل مع مسحوق الزنجبيل 5٪ لمدة أربعة أسابيع كان لديها انخفاض كبير في وزن الجسم وتحسينات كبيرة في مستويات الكوليسترول الحميد (المصدر).

على الرغم من أن هذه الدراسة استخدمت مسحوق الزنجبيل المركز، إلا أن دراسة أجريت على البشر وجدت أن شاي الزنجبيل يساعد أيضًا في تقليل الشهية وزيادة استهلاك السعرات الحرارية.

فقد وجدت دراسة أجريت على 10 رجال يعانون من زيادة الوزن أنهم عندما شربوا 2 غرام من مسحوق الزنجبيل المذاب في الماء الساخن مع وجبة الإفطار، لاحظوا لديهم انخفاض في الجوع مقارنة بالأيام التي لم يشربوا فيها شاي الزنجبيل(المصدر).

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسة أن شاي الزنجبيل زاد من التأثير الحراري للأغذية (عدد السعرات الحرارية اللازمة لهضم وامتصاص الطعام) بنسبة 43 سعرة حرارية (المصدر).

على الرغم من أن هذا ليس عددًا كبيرًا من السعرات الحرارية، إلا أن ذلك يشير إلى أنه – عند اقترانه بخصائصه المشبعة – يمكن أن يكون شاي الزنجبيل وسيلة فعالة لتعزيز فقدان الوزن.

ملخص

تشير الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان إلى أن الزنجبيل يمكن أن يعزز الامتلاء ويقلل الشهية ويزيد الأيض، وهو أمر مفيد عند محاولة إنقاص الوزن.

مشروبات أخرى تساعد على فقدان الوزن

يوجد العديد من المشروبات الأخرى التي تساعد على فقدان الوزن، وإليكم أبرزها:

  • مشروبات عالية البروتين.
  • عصير ومشروبات الخضار.
  • عصير الخيار الطازج.
  • عصير الليمون والخيار.
  • الفراولة مع الليمون والأعشاب.
  • الجريب فروت وعصير القرفة.

الملخص

قد تساعد بعض المشروبات مثل الشاي الأخضر والقهوة وشاي الزنجبيل في زيادة التمثيل الغذائي وتقليل الجوع وزيادة الشبع، وكل ذلك يمكن أن يسهل فقدان الوزن.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي هذه المشروبات على مواد مغذية مفيدة مثل مضادات الأكسدة وغيرها من المركبات القوية التي يمكن أن تفيد صحتك.

يعد استبدال المشروبات عالية السعرات الحرارية مثل الصودا وعصير الفاكهة بالمشروبات المذكورة أعلاه طريقة ذكية لخفض السعرات الحرارية ومساعدتك على تحقيق أهدافك في إنقاص الوزن.