يحتار العديد من المصورين في التصوير بين صيغتي الرو RAW والجيبيج JPEG ويتسائل العديد منهم أن أي صيغة للصور ينبغي أن يعتمد عليها في تصويره، وما الفرق بين كل صيغة من هذه الصيغ وأيهما أفضل لنوع التصوير الذي يصوره، وفي هذه المقالة سنلقي الضوء أكثر على كل صيغة منهم وسنساعدك في اختيار الصيغة المناسبة لتصويرك.

التصوير بصيغة ال JPEG

جميع الكاميرات الرقمية على اختلاف أنواعها يمكنها التصوير بصيغة ال JPEG وتكمن الميزة في ذلك في كونها هيئة مضغوطة، حتى أن عبارة JPEG ذاتها اختصار لآلية ضغط معينة تم استحداثها لتخزين الصور على أساس إزالة بيانات لا يمكن للعين ملاحظتها فهي هيئة مبنية على تقليل الحجم بخسارة شيء من البيانات اللونية بالصورة.

ملف ال JPEG يعتبر صيغة مضغوطة ويعد التصوير بصيغة ال JPEG هو الأكثر شعبية والأكثر اعتمادًا اليوم، حيث تتمتع معظم أجهزة العرض والبرامج بقدرات مضمنة لقراءة وعرض صور JPEG.

عندما يقوم المصور بضبط إعدادات الكاميرا على صيغة ال JPEG فإن الكاميرا تقوم بجمع كل المعلومات المقدمة إليها من قبل مستشعر الكاميرا فيعمل على معالجة الصور قبل تخزينها، وذلك يؤدي إلى فقدان الصورة بعض المعلومات الخاصة بألوانها ودقتها، وينتج عن ذلك ظهور ضوضاء غير مرغوب فيه على عكس الصورة الملتقطة بصيغة ال RAW.

مميزات التصوير بصيغة ال JPEG

  1. معالجة تلقائية: تتم معالجة صور ال JPEG بالكامل في الكاميرا وجميع الإعدادات مثل توازن اللون الأبيض، وتشبع الألوان لذلك لا تحتاج إلى قضاء أي وقت في مرحلة ما بعد معالجة الصورة، فهي جاهزة للاستخدام دون الحاجة إلي التعديل.
  2. حجم صغير: تكون صور ال JPEG صغيرة الحجم، وملف ال JPEG يشغل مساحة أقل على وحدات التخزين، حيث أن صورة ملتقطة بواسطة كاميرا ذات جودة تصل إلى 8 ميجا بكسل يمكن أن تشغل ما بين 1 إلى 3 ميجابايت من بطاقة الذاكرة.
  3. اختيار الضغط: توفر الكاميرات الرقمية وبرامج ما بعد المعالجة مستويات ضغط مختلفة لحفظ صور JPEG، مما يمنحك المرونة في الاختيار مقارنة بجودة الصورة مقابل الحجم، بعض البرامج مثل JPEGmini قادرة على ضغط صور JPEG تلقائيًا دون أي خسارة مرئية للجودة، مما يقلل من مساحة التخزين.

عيوب التصوير بصيغة ال JPEG

  1. الضياع: التصوير بصيغة ال JPEG تعني أنك ستفقد بعض البيانات من صورك والتفاصيل خاصة في الملفات المضغوطة للغاية، ويؤدي ذلك إلى حدوث مشكلات في عملية النشر.
  2. خيارات الاسترداد محدودة: تحتوي صور ال JPEG على بيانات أقل بكثير، مما يحد بشكل كبير من النطاق الديناميكي وإمكانية الاسترداد، هذا يعني أنك إذا تمكنت من تعريض صورة أو تعريضها بشكل مفرط، فسيكون من الصعب للغاية إن لم يكن من المستحيل استرداد تلك البيانات.
  3. إعدادات الكاميرا التلقائية: تؤثر إعدادات الكاميرا التلقائية على صور ال JPEG نظرًا لأن الكاميرات تعالج صور ال JPEG بالكامل، فإن أي إعداد للكاميرا يمكن أن يلحق الضرر بالصورة الناتجة سيكون لا رجعة فيه، على سبيل المثال إذا قمت بتطبيق قدر أكبر من الوضوح على صورك، فلن تتمكن من إلغاءه لاحقًا.

التصوير بصيغة RAW

لابد أنك تعرضت لمصطلح التصوير بصيغة ال RAW هذا أثناء دخولك في عالم التصوير الفوتوغرافي وامتلاكك كاميرا ريفليكس والآن سوف تتعرف علي صيغة ال RAW وكل ما تحتاج معرفته عن التصوير بصيغة ال RAW.

صور الرو يمكن أن يطلق عليها بطريقة حرفية الصور الخام، ببساطة شديدة صيغة ال RAW هي صور حافظت على المعلومات الأساسية والأصلية للصورة أثناء التقاطها من خلال حساس الكاميرا دون وجود أي تغيرات أو تدخل أثناء التصوير.

تحتاج الصور التي تم تصويرها بصيغة ال RAW إلى التعديل والمعالجة قبل أن تكون جاهزة للنشر والطباعة أو الاستخدام بشكل عام باستخدام برامج مخصصة لهذا مثل برنامج الفوتوشوب (Photoshop) أو اللايت روم (Lightroom).

مميزات التصوير بصيغة ال RAW

  1. ألوان أكثر: الألوان تصل في التصوير بصيغة ال RAW إلى أكثر من ٦٠ مليار لون وهذا يعتبر أكثر بأضعاف المرات من التصوير بأي صيغة أخرى.
  2. المدى الديناميكي: المدى الديناميكي هو التدرج الموجود بين أعلى نقطة تعريض وأقل نقطة تعريض عند تصويرك بصيغة ال RAW فتستطيع أن تضيف في الصورة المناطق ذات التعريض العالي وفي نفس الوقت لا تأثر على الصورة الرئيسية وذلك بسبب المدى الديناميكي العالي نوعًا ما في تصوير ال RAW.
  3. بيانات الصور والحقوق: التصوير بصيغة ال RAW يجعلك تحتفظ ببيانات الصورة بشكل كبيـر من موديل الكاميرا ونوع العدسة واسمها وإعدادات الصورة… إلخ، وبالإضافة لهذه المعلومات التي تقوم صيغة ال RAW بحفظها تعتبر صورة ال RAW مثابة الدليل على ملكية الصورة، وهناك بعض المسابقات تشترط أن يقدم المصور صيغة ال RAW في حال الفوز.

عيوب التصوير بصيغة ال RAW

  1. المعالجة: تتطلب ملفات ال RAW إلي المعالجة والتعديل والتحويل إلى تنسيق مثل JPEG قبل أن يتم عرضها بشكل طبيعي، مما يضيف وقتًا إلى سير عمل التصوير الفوتوغرافي.
  2. الحجم الكبير: تشغل صور ال RAW مساحة تخزين أكبر بكثير من صور JPEG هذا يعني أن بطاقات الذاكرة الخاصة بك يمكن أن تخزن عددًا أقل من الصور ويمكن أن يتم ملئ بطاقة الذاكرة للكاميرا بسرعة، وستحتاج أيضًا إلى مساحة تخزين أكبر على الكمبيوتر وأجهزة التخزين الأخرى للحفاظ على جميع صور التي يتم تصويرها بصيغة ال RAW.

أيهما أفضل صيغة ال RAW أم صيغة ال JPEG؟!

هل تعتبر صيغة ال RAW أفضل في الاستخدام عن صيغة ال JPEG؟! هل صيغة ال JPEG أسهل وأسرع فتعتبر الأفضل عن صيغة ال RAW؟! 

دعني في البداية أقول لك أن هذا الاختيار أولاً وأخيرًا يتوقف عليك أنت كمصور واحتياجك وعلى موضوع تصويرك وظروفك، فعلي سبيل المثال إذا كانت ظروفك لا تسمح لك بالحصول علي وحدات تخزين كثيرة فأنت بالتاكيد ستصور بصيغة ال JPEG وذلك لأنها تشغل حيز أصغر بكثير من التصوير بصيغة ال RAW في بطاقة الذاكرة.

وكذلك إذا كنت لا تملك الوقت للتعديل علي صورك فبالتأكيد لن تستخدم صيغة ال RAW لأنها لن تسمح لك بالنشر حتي تقوم بإجراء التعديلات المناسبة عليها أولاً، أما إذا كنت ترى الحفاظ على صورك وعلى كل البيانات والمعلومات بيها بدون أي ضياع فأنت بالكاد ستختار صيغة ال RAW عن استخدام صيغة ال JPEG وهكذا.

مقارنة بين صيغة ال RAW و صيغة ال JPEG في بعض المواقف

1. من حيث استرداد البيانات

إذا كنت تصور مناسبة ما وكان التعريض الضوئي للكاميرا الخاصة بك جيد ثم حدث تغيير في الوضع المحيط بك لأي ظروف كغيوم مثلاً ولا يزال التعريض الضوئي من الموقع السابق حيث كان أكثر إشراقًا ولم تلاحظ المشكلة إلا بعد حدوثها، بكل سرور إن كنت قد قمت بالتصوير بصيغة ال RAW فستكون قادرًا على استرداد التفاصيل التي كانت ستفقد لولا ذلك، قد تكون هذه الصورة من أفضل الصور واللحظات التي التقطها والتي لم تكن أن تريد أن تخسرها، عند معالجة الصورة علي برامج التعديل كال lightroom أو ال photoshop ستحصل على نتيجة جيدة نوعًا ما وقابلة للاستخدام بشكل مثالي ولكن إذا كنت قد التقطت نفس الصورة بصيغة ال JPEG وعدلت عليها بشكل كبير بهذا القدر فلن تكون هناك طريقة لاسترداد كل هذه البيانات ولن تتمكن من استخدام هذه الصورة.

2. من حيث الحجم

تحتاج الصور التي تم تصويرها بصيغة ال RAW إلى مساحة تخزين كبيرة جدًا وذلك علي عكس الصور التي تم تصويرها بصيغة ال JPEG، فإذا كنت تريد التصوير بصيغة ال RAW فأنت بحاجة أن تضع في اعتبارك أن تكون بطاقة الذاكرة الخاصة بكاميراتك كبيرة لكي تستطيع أن تصور أكبر قدر من الصور، في رأيي أن هذه لم تعد مشكلة كبيرة حيث أن الآن تتوفر بطاقات ذاكرة بأحجام كبيرة جدًا وأسعار معقولة، أما الصور بصيغة ال JPEG فلا تحتاج إلى مساحة كبيرة فيمكنك التقاط صور كثيرة ولن تشتغل مساحة كبيرة في بطاقة الذاكرة، وكذلك أيضًا عندما تريد أن ترسلها لأحد من أصدقائك فهل هو لديه المساحة الكافية لها؟ هل هو لديه البرامج المخصصة لقراءة صيغة ال RAW؟

3. من حيث الوقت

صور ال RAW تحتاج وقت ومجهود كبير لأن عند التقاط صور بصيغة ال RAW فأنت بحاجة إلى التعرض لبرامج التعديل مثل ال Lightroom & Photoshop ولن تستطيع مشاركة صورك مباشرةً بعد التصوير وكذلك ستريد تحولها وحفظها بأي صيغة أخرى لكي تستطيع مشاركتها مع أصدقائك، لذلك أنت بحاجة إلى وقت ومجهود كبير لكي تستطيع نشر أو استخدام الصور بصيغة ال RAW وذلك عكس صيغة ال JPEG والتي تستطيع مشاركتها واستخدامها فور تصويرها.

في رأيي الشخصي حاول دائمًا التصوير بصيغة ال RAW فأنت تقضي وقت كبير جدًا أثناء التصوير والتقاط المشاهد فلا مانع إذا قضيت المزيد من الوقت أيضًا للتعديل علي صورك لكي تخرج بأفضل نتيجة مرجوة وخاصة إذا كان التصوير الفوتوغرافي مهنه بالنسبه لك، إذا كان التصوير مجرد هوايه ونشاط تحب أن تقوم به لحفظ الذكرايات بين أفراد أسرتك أو أصدقائك فلا باس باستخدام صيغة ال JPEG.

المصادر

  • Understanding the Differences Between Raw and JPEG
  • RAW vs. JPEG
  • What is the difference? RAW vs JPEG