يُعتبر التصوير الفوتوغرافي من أهم الاختراعات في التاريخ البشري، فبفضله أصبح بإمكاننا الاحتفاظ بذكرياتنا الجميلة وحفظها سواء عن طريق الصور الثابتة أو مقاطع الفيديو.وباستطاعتنا القول أنّ تقنيات التصوير قد تطورت بشكل كبير من استخدام المواد الكيميائية على الزجاج في البداية، ثم استخدام الأفلام التي تتأثر بالضوء، وصولاً إلى استخدام التقنيات الحديثة التي حولت الكاميرات إلى أجهزة إلكترونية.

في حال كنت تبحث عن كاميرا جديدة اليوم فأنت محظوظ للغاية، إذ أنّك ستجد ما تحتاجه مع الخيارات الكبيرة في الأسواق والتي تمنحك إمكانية الاختيار بين المواصفات المتعددة والأشكال المختلفة وغيرها.

لكن من ناحية أخرى فإنّ العدد الكبير المتاح من الكاميرات يمكن أن يتسبب لك بالارتباك ويجعل اختيار الكاميرا أمراً غاية في الصعوبة خاصة إن لم تكن خبيراً في الكاميرات الرقمية.

ولتسهيل اختيار الكاميرا ولتعريفك بالأمور الأساسية التي يجب أن تعرفها بشأن الكاميرات الرقمية نقدم لك هذا الدليل الذي نتمنى أن يساعدك في معرفة الفروقات بين الكاميرات المختلفة وانتقاء الكاميرا المناسبة لاحتياجاتك.

متانة الكاميرا الرقمية وجودتها في مقاومة الصدمات

بالنسبة لأجهزة غالية الثمن مثل الكاميرات فإن تحطمها أو تلفها بسبب سقوطها على الأرض قد يكون كارثة حقيقية ولذلك من الضروري أن تبحث عن الكاميرات ذات الهياكل المعدنية المتينة.

ومن الأفضل أن تكون الكاميرا مقاومة للماء أيضاً لتجنب تلفها بسبب هطول الأمطار وأيضاً من الضروري أخذ درجات الحرارة في الحسبان إن كنت تنوي استخدامها في ظروف جوية قاسية.

معدل التقريب (Zoom In) في الكاميرا

إن الكاميرات التي تقدم مدى أكبر للتقريب تعتبر أفضل من غيرها في العديد من النواحي خاصة عندما تكون مجبراً على التقاط الصور من مسافات بعيدة كما هو الحال بالنسبة للمصورين الذين يقومون بمراقبة الحيوانات في بيئتها الطبيعية.

وتعتبر الكاميرات ذات مدى التقريب الكبير هي الخيار الأول للرياضيين وهواة المغامرة والاستكشاف، حيث تمنحك صوراً متميزة خاصة إن كانت مزودة بنظام تركيز تلقائي جيد.

بالنسبة لمدى التقريب فإنّ العامل الذي يجب الانتباه إليه هو البعد البؤري (المسافة التي تفصل بين السطح الأمامي للعدسة والحساس).

يقاس هذا البعد بالمليمتر ويعبر عن مدى التقريب الذي تقدمه الكاميرا، وبشكل أساسي فإن زيادة البعد البؤري تعني زيادة مدى التقريب أي أنّ كاميرا مع بعد بؤري قدره 80 ملم أفضل من واحدة ببعد بؤري قدره 20 ملم.

اختيار البعد البؤري للعدسة اعتماداً على نوع الصور

  1. أقل من 18 ملم (زاوية تصوير واسعة للغاية): هذا البعد مناسب للصور ذات المدى الكبير حيث يكون التشوه الذي تسببه العدسة يضفي جاذبية للصور بدلاً من إفسادها.
  2. بين 18 ملم وحتى 30 ملم (زاوية تصوير واسعة): تستخدم العدسات بهذا البعد لالتقاط الصور الجماعية أو صور المشاهد الطبيعية.
  3. بين 30 ملم وحتى 70 ملم (زاوية تصوير طبيعية): يستخدمها أغلب المصورين لالتقاط الصور الشخصية.
  4. بين 70 ملم وحتى 300 ملم (عدسات مقربة): تستخدم هذه العدسة لأجل تصوير البورتريه (Portraits) والصور التي يتم التقاطها بسرعة.
  5. أكبر من 300 ملم (عدسة ذات تقريب كبير): يستخدم هذا النوع من العدسات بشكل أساسي لتصوير الرياضيين أو لالتقاط الصور للحيوانات من مسافات بعيدة.

سرعة التقاط الصور من أهم معايير اختيار الكاميرا الرقمية

مع التقدم الكبير في صناعة الكاميرات لم يعد هناك أي حاجة للقلق بشأن سرعة اللاقط (Shutter) أو بطء حركته، إذ أنّ كل ما عليك أن تتأكد منه هو الحصول على كاميرا مع نظام تركيز تلقائي سريع ودقيق كافٍ لالتقاط الصور المناسبة.

لكن هذا الأمر ينطبق عندما نتحدث عن تصوير الأجسام الثابتة أما إن كنت ترغب بتصوير الأجسام المتحركة والسريعة فعليك البحث عن كاميرا ذات أيزو بين 800 و 6400. نظراً لأنك سوف تحتاج إلى تمرير الكثير من الضوء حيث سرعة إغلاق اللاقط يجب أن تكون بحدود (1/500 ثانية).

الأداء وجودة الصور في ظروف الضوء المنخفض

إنّ قدرة الكاميرا على التقاط الصور في النهار والنور الساطع لا يعني أنّ الصور سوف تكون بذات الجودة في الظلام أو في الضوء الباهت، فالكاميرا في النهاية ما هي إلا جهاز بصري يعمل على التقاط الضوء وتحويله إلى صور ومقاطع فيديو.

لتحديد جودة وأداء الكاميرا في الظلام أو لتحديد الكاميرا الأفضل للتصوير في ظروف الضوء المنخفض يجب أن تقوم بالمقارنة بين ال ISO للكاميرتين (حساسية ال Sensor للضوء). ومن الضروري أن تكون المقارنة بين مقدار الأيزو الطبيعي وليس المقدار الأعظمي له.

للحصول على الأداء الأفضل في التصوير الليلي يتوجب عليك أن تقوم باختيار كاميرا بأفضل حساس ضوء يمكنك أن تحصل عليه. كما من المهم أن تحوي الكاميرا نظام تثبيت صور جيد لتتمكن من إبطاء اللاقط (Shutter) والسماح بإدخال أكبر كمية من الضوء.

اختيار الكاميرا وفق جودة الفيديو وقابلية التحكم به

إنّ جودة الفيديو ترتبط بنوع استخدامك للكاميرا، فإن كنت تريدها لتصوير مقاطع فيديو عادية فإن كاميرا رقمية مع خاصية تركيز تلقائي جيدة هي كل ما تحتاجه.

أما إن كنت تريدها للاستخدام الاحترافي فمن المفضل أن تختار كاميرا رقمية تدعم التصوير بدقة 4K بالإضافة إلى التقنيات الحديثة الأخرى مثل استخدامها لكوديك (مُرمِّز وهو خوارزمية لتحويل الفيديو من صيغة لأخرى). وعدد الإطارات التي يمكن أن تلتقطها في الثانية والشاشة التي تعمل باللمس.

الأداء وجودة الصور في ظروف الضوء المنخفض

إنّ قدرة الكاميرا على التقاط الصور في النهار والنور الساطع لا يعني أنّ الصور سوف تكون بذات الجودة في الظلام أو في الضوء الباهت، فالكاميرا في النهاية ما هي إلا جهاز بصري يعمل على التقاط الضوء وتحويله إلى صور ومقاطع فيديو.

لتحديد جودة وأداء الكاميرا في الظلام أو لتحديد الكاميرا الأفضل للتصوير في ظروف الضوء المنخفض يجب أن تقوم بالمقارنة بين ال ISO للكاميرتين (حساسية ال Sensor للضوء). ومن الضروري أن تكون المقارنة بين مقدار الأيزو الطبيعي وليس المقدار الأعظمي له.

للحصول على الأداء الأفضل في التصوير الليلي يتوجب عليك أن تقوم باختيار كاميرا بأفضل حساس ضوء يمكنك أن تحصل عليه. كما من المهم أن تحوي الكاميرا نظام تثبيت صور جيد لتتمكن من إبطاء اللاقط (Shutter) والسماح بإدخال أكبر كمية من الضوء.

معدل التقريب (Zoom In) في الكاميرا

إن الكاميرات التي تقدم مدى أكبر للتقريب تعتبر أفضل من غيرها في العديد من النواحي خاصة عندما تكون مجبراً على التقاط الصور من مسافات بعيدة كما هو الحال بالنسبة للمصورين الذين يقومون بمراقبة الحيوانات في بيئتها الطبيعية.

وتعتبر الكاميرات ذات مدى التقريب الكبير هي الخيار الأول للرياضيين وهواة المغامرة والاستكشاف، حيث تمنحك صوراً متميزة خاصة إن كانت مزودة بنظام تركيز تلقائي جيد.

بالنسبة لمدى التقريب فإنّ العامل الذي يجب الانتباه إليه هو البعد البؤري (المسافة التي تفصل بين السطح الأمامي للعدسة والحساس).

يقاس هذا البعد بالمليمتر ويعبر عن مدى التقريب الذي تقدمه الكاميرا، وبشكل أساسي فإن زيادة البعد البؤري تعني زيادة مدى التقريب أي أنّ كاميرا مع بعد بؤري قدره 80 ملم أفضل من واحدة ببعد بؤري قدره 20 ملم.

اختيار البعد البؤري للعدسة اعتماداً على نوع الصور

  1. أقل من 18 ملم (زاوية تصوير واسعة للغاية): هذا البعد مناسب للصور ذات المدى الكبير حيث يكون التشوه الذي تسببه العدسة يضفي جاذبية للصور بدلاً من إفسادها.
  2. بين 18 ملم وحتى 30 ملم (زاوية تصوير واسعة): تستخدم العدسات بهذا البعد لالتقاط الصور الجماعية أو صور المشاهد الطبيعية.
  3. بين 30 ملم وحتى 70 ملم (زاوية تصوير طبيعية): يستخدمها أغلب المصورين لالتقاط الصور الشخصية.
  4. بين 70 ملم وحتى 300 ملم (عدسات مقربة): تستخدم هذه العدسة لأجل تصوير البورتريه (Portraits) والصور التي يتم التقاطها بسرعة.
  5. أكبر من 300 ملم (عدسة ذات تقريب كبير): يستخدم هذا النوع من العدسات بشكل أساسي لتصوير الرياضيين أو لالتقاط الصور للحيوانات من مسافات بعيدة.

سرعة التقاط الصور من أهم معايير اختيار الكاميرا الرقمية

مع التقدم الكبير في صناعة الكاميرات لم يعد هناك أي حاجة للقلق بشأن سرعة اللاقط (Shutter) أو بطء حركته، إذ أنّ كل ما عليك أن تتأكد منه هو الحصول على كاميرا مع نظام تركيز تلقائي سريع ودقيق كافٍ لالتقاط الصور المناسبة.

لكن هذا الأمر ينطبق عندما نتحدث عن تصوير الأجسام الثابتة أما إن كنت ترغب بتصوير الأجسام المتحركة والسريعة فعليك البحث عن كاميرا ذات أيزو بين 800 و 6400. نظراً لأنك سوف تحتاج إلى تمرير الكثير من الضوء حيث سرعة إغلاق اللاقط يجب أن تكون بحدود (1/500 ثانية).

متانة الكاميرا الرقمية وجودتها في مقاومة الصدمات

بالنسبة لأجهزة غالية الثمن مثل الكاميرات فإن تحطمها أو تلفها بسبب سقوطها على الأرض قد يكون كارثة حقيقية ولذلك من الضروري أن تبحث عن الكاميرات ذات الهياكل المعدنية المتينة.

ومن الأفضل أن تكون الكاميرا مقاومة للماء أيضاً لتجنب تلفها بسبب هطول الأمطار وأيضاً من الضروري أخذ درجات الحرارة في الحسبان إن كنت تنوي استخدامها في ظروف جوية قاسية.

ارتفاع سعر الكاميرا الرقمية وتميز الأصلية عن الكاميرات الرخيصة

لا يمكننا تحديد مدى معين لأسعار الكاميرات الرقمية نظراً لكثرة أنواعها وأشكالها في السوق، إلا أنّ الشيء المؤكد هو أنّ الكاميرات الرقمية الجيدة غالية الثمن وتكلف الكثير من المال.

لذلك فإن الكثير من المقلدين يقومون بصنع كاميرات تكاد تكون نسخة طبق الأصل عن الأصلية من حيث الشكل لكن بسعر منخفض للغاية.

وفي حال وجدت أنّ سعر الكاميرا رخيص بشكل غريب فعليك أن تقوم بالبحث عن سبب هذا السعر الغريب تجنباً لشراء كاميرا منخفضة الجودة، ومن الأفضل أن تقوم بالسؤال عن الكفالة وتتأكد من تعبئة الاستمارة الخاصة من المتجر.

في النهاية… لا يمكن القول أنّ هناك كاميرا كاملة أو مثالية حيث أنّ اختلاف طبيعة الصورة التي يحتاجها كل شخص يفرض مواصفات معينة للكاميرا.

ولذلك فإننا نجد المصورين المحترفين يحملون معهم عدة كاميرات في وقت واحد أثناء جلسات التصوير، لهذا من الضروري أن تقوم في البداية بتحديد الأمور التي تهمك ونوع الصور التي ستلتقطها بشكل أساسي قبل البحث في الأسواق.